مبدأ المشروع

السرد الكبير – متصلين من خلال التاريخ الثقافي الإنساني

من خلال تصوير هذه القواسم المشتركة وادراجها ضمن رواية ثقافية تاريخية أكبر، لدى المتاحف فرصة كبيرة أن تلعب دور الرابط ما بين بلدان اللاجئين الأصلية وبلدهم المضيف، بهدف خلق سياق يفسر معنى حياتهم هنا. نحن سعداء في حالتنا هذه أن نكون قريبين من هذه السردية من خلال عملنا في المتاحف الأربعة. على كلٍ فهناك أفكار مفتاحية يمكن أن تكون مناسبة في أي مكان:

الهجرة: لا يوجد أي شيء في متاحفنا بمعزل عن الهجرة – كل المعروضات هي تعبير عن الاتصال بين المناطق وعن الهجرة: تبادل التقنيات والأنماط والأزياء والأفكار هو قاعدة كل حكاية. لا يمكننا تفسير أي موضوع أو أي شيء في مجتمعنا من خلال خرائط تاريخية جامدة. من أين أتى الحديد؟ أو من أين أتت الأبجدية؟ ماذا عن الورق والبارود، وماذا عن الهاتف وبنطال الجينز الذي ترتديه؟ انظر إلى حياتنا، انها كلها من صنع الهجرة (والتجارة). لا يوجد خيط واحد في ثيابنا يمكن أن يكون فقط ألماني أو سوري أو بريطاني الخ.

التراث المشترك: إنَّ معرفة تاريخ التبادل ما بين حضاراتنا وماذا أتى من الشرق الأوسط يساعدنا ربما على فهم حقيقة أنَّ كل منا لم يكن بهذا الشكل لولا الآخر. اللائحة التي تعود للشرق الأوسط لائحة طويلة: العلم، الفلسفة، تقنيات السيراميك ,الورق ,لعبة الشطرنج والعود الذي يعتبر أم آلة الغيتار الحديث (بدون العود لا وجود لجيمي هندريكس أو جون لينون) الخ. أيضاً اللائحة المعاكسة هي لائحة طويلة. العديد من الحقائق الثقافية منسوجة من الطرفين الذين يعيشان على طرفي البحر المتوسط والذين تكونا من خلال تفاعلهما عبر مئات من السنين.

الخيوط المشتركة في التاريخ: ما هي التجارب التاريخية المشتركة؟ على سبيل المثال، فولادة ثقافاتنا من العصور الكلاسيكية المتأخرة أو التغيير الجذري في أنماط الحياة خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، تشكل مراحل وثيقة الصلة من مراحل تطورنا. مراحلنا هذه ليست متشابهة ولكنها مرتبطة ببعضها. النقاط التاريخية المتوازية او المترابطة من التجربة الإنسانية يمكنها أن تركز على مواضيع محددة مثل الحب، الحياة والنظام الاجتماعي وما لذلك من تأثير على هياكل التفاعلات مثل التجارة او الحرب (طريق الحرير أو البحر الأبيض المتوسط).

مناطق الاتصال: التواصل التاريخي والثقافي بين ألمانيا وسوريا والعراق. التبادل بين شارلمان الكبير وهارون الرشيد، ما بين فريدريك الثاني والسلطان كامل وما بين فيلهلم الثاني وعبد الحميد الثاني. تراث الإسلام في صقلية وإسبانيا ودول البلقان. ثقافة البلاط على امتداد البحر الأبيض المتوسط في القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلادي الخ. مدينة البندقية والتجارة مع الشرق الأوسط. الصليبيين كناقل للثقافة.

الهوية: من خلال نقاش الزوار حول تجربة اكتشاف الخلفية الثقافية المتشابكة للأشياء نرى بشكل متكرر كيف ترتفع الثقة والتقدير لديهم لهويتهم الثقافية. في زمن يتسم بعدم الاستقرار الاجتماعي وبزيادة الإبعاد الثقافي يمكن النظر إلى التعددية الثقافية بوصفها تطور إيجابي. وهكذا تصبح مواضيع تعود للماضي، مساحة تعكس الحاضر وتساعد على تكوين هويات جمعية. كيف كان يتم تبادل الأفكار في مجالات الفن والموسيقا والعلم والتاريخ على مر القرون؟ أين هي أصولنا؟ نحن نعطي أمثلة ملموسة وأجوبة غير معتادة حول سؤال “من أنا ومن أنت”. نحن في حاجة ماسة لذلك نظراً لزيادة مظاهر اليمينية الشعبوية والتعصب الديني.

فكرة ومحتوى المشروع_ملتقى